القرون العثمانية 1 - الظهور
Bookmark and Share

القرون العثمانية - الظهور

بعد أن أمضيت عدة سنوات من البحث في مطبوعات وكتب التاريخ العثماني، وبعد أن قابلت العديد من أولاد وأحفاد شهود عيان عاشوا تحت الحكم العثماني في سوريا منذ عام 1880 الى عام 1916 وبعد مارأيته بأم عيني من نتائج مؤلمة لسياسة تركيا المتعلقة بمياه نهرالفرات خلال سنوات القحط في سوريا من العام 1996 إلى العام 2003، أعتقد أن القرون العثمانية هي بلا شك من الأهمية بمكان في تاريخ شعوب اللغة العربية وتستحق نظرة موضوعية بكل مافي هذه الكلمة من معنى.
وأريد أن أوكد إلى أولئك الذين لهم أنساب مشتركة سواء كانوا عرب أوأتراك والعكس بالعكس، وأن أوكد إلى أصدقائي الأتراك، والى كل محبي الأتراك أن ماأكتبه عن العصورالعثمانية ليس الهدف منه التمجيد أوالتشويه لهذه الحقبة الزمنية وإنما سرد لأحداث تاريخية والنظر في أثارها على شعوب اللغة العربية سواءً سلباً أم إيجاباً. وكما هو دائماً في واقع الحياة هناك دائما وجهات نظر متضاربة ولا أحد يصل إلى كل مايريد حقاً ولكن علينا أن نسعى دائماً لإثراء الحوارالبناء للوصول إلى أرضية مشتركة تحتضن وتحترم الجميع.
 
 
من هم العثمانون الأتراك؟
منذ حوالي الثمانمائة عام تقريباً كان هناك مجموعة تتألف من حوالي أربمائة عائلة تترحل من السهول الآسيوية إلى شرق آسيا الصغرى ثم تابعت مسيرها بإتجاه الغرب. كان قائد هذه المجموعة رجل يدعى "إرتوغرول". كانت هذه المجموعة من العائلات الرُحل جزء من قبيلة أساسية تدعى"أوغوز ترك" وأصل هذه القبيلة من خوراسان.  عاشت قبيلة "أوغوز ترك"  تحت قيادة والد "إرتوغرول" والذي كان يدعى "سليمان شاه". غادر سليمان شاه وقبيلته خوراسان وإستقروا بشكل مؤقت في أرمينيا. ثم غادروا أرمينيا ورحلوا متتبعين مسلك مجرى نهر الفرات. تشتت القبيلة بعد موت  سليمان شاه وبقي جزء من أتباعها مع ولديه وهما "إرتوغرول" و "دوندار" اللذان أصرا على أن يستقرا ومن تبعهم في أسيا الصغرى ويعيشوا تحت مظلة السلاجقة الأتراك.
 
عندما وصل "إرتوغرول" أرض السلاجقة خاض ورجاله معركة ضد المغول إلى جانب القائد السلوجفي علاء الدين. أعطى علاء الدين "إرتوغرول"  تكريماً لخدمته الجلية ولاية متاخمة للحدود البيزنطية. كانت الولاية ذات سهول وأراضٍ غنية مثمرة. وأصبحت هذه المنطقة مناطق الرعي الخاصة ل "إرتوغرول" وقبيلته. 
أسس "إرتوغرول" مجموعة من خيرة واشجع المقاتلين من سكان الولاية الذين كانوا يعيشون على إمتداد المناطق الخاضعة تحت سيطرته وأضافهم الى المقاتلين الأساسيين من أبناء جلدته الذين جاؤوا معه.
ومن الجدير بالذكر أن العِرق التركي إنتشر وبشكل مكثفف في الجزء الجنوبي لآسيا الصغرى بعد أن غادروا منازاهم التي كانت تقع في الأجزاء العليا من آسيا وبدؤا بالزحف نحو آسيا الصغرى قبيلة خلف أخرى يتدفقون الى الأراضي الغنية. كانت واحدة من هذه القبائل تدعى قبيلة السلاجقة. وطد السلاجقة إمبراطورية منذ أكثر من مائتي عام  قبل ظهور"إرتوغرول". ويمكن القول أن "إرتوغرول" ظهر في أواخر أيام الإمبراطورية السلوجقية. التي تمزقت بسبب الغزو المغولي وبالإضافة إلى الفساد والحروب الأهلية.
أصبح "إرتوغرول" ذائع الصيت بين قومه الأتراك. إذ خاض معركة أخرى إلى جانب القائد السلوجقي ضد جيش خليط من المغول والإغريق قرب  مدينة "بورسا" وحقق نصراً ساحقاً. أعطاه القائد السلوجقي تكريماً له مقاطعة غنية أخرى إمتدت الى مدينة تسمى "إسكيشير". وفي العام 1231 غزى "إرتوغرول" قرية "سوغوت" ومات فيها. أصبحت هذه القرية لاحقا عاصمة العثمانيين عام 1299 تحت أمرة واحد من أولاده الثلاثة والذي يدعى عثمان.
يُعزى أن عثمان هو مؤسس الإمبراطورية العثمانية. كان شخصية فذة في عصره وأصبح رئيسا للشعب التركي منذ أكئر من عشر سنوات قبل وفاة والده. كان عمره أربعة وعشرين عاماً عندما ورث والده. واثبت وجوده كقائد بارع ومحارب شجاع. بسط عثمان نفوذه على مساحة شاسعة من الأراضي إمتدت حتى البحرالأسود وإلى حدود مدينة "بورسا". تلك المدينة التي إستسلمت للعثمانيين عام 1326.
كان لعثمان ولدين شجاعيين. وهما "أورشان" و"علاء الدين". ولما كان عثمان على فراش الموت، قال لولده أورشان  ".....ياولدي إنني أحتضر وسوف أموت غير نادماً لأنك وريثي. كن عادلاً، محب للخير والرحمة. إعدل في حماية رعيتك وإنشر شريعة النبي فتلك هي واجبات الأمراء ....." توفي عثمان في العام 1326 عن عمر ناهز الثمانية والستين عاما.
نتابع الموضوع في المقال القادم إن شاء الله

بسام عليوي


 64% - # - 4
أضف تعليقك
الأسم
البريد الإليكتروني
عنوان التعليق
التعليق
   
تعليقات الزوار
الأسم : اميره سالم التاريخ : 2014-09-08 11:18:37
ماهي اللغه الام لدي الاتراك
ماهي اللغه الام للاتراك وماهو حكمهم الحالي؟